الخميس 29 فبراير 2024

كارمن الجزء 25

موقع أيام نيوز

ملخص قصير لأخر الاحداث قبل توقف الرواية في شهر رمضان وقفنا للفصل 24 لما كارمن افتكرت اللي حصل معاها في بيت مامتها من 4 سنين لما شخص اتصل عليها وقالها ان مامتها تعبانه وهي راحت بيت مامتها والشخص ده حاول يغتصبها وهي قټلته في الدفاع عن نفسها ومامتها وجوز مامتها بيرجعوا البيت ويعرفوا اللي حصل مع كارمن وسهير بتشك ان جوزها هو اللي رتب لكل ده وبتحصل مواجهة بين سهير وجوزها لما يعترفلها انه قاصد ينتقم من رشيد وهيطلب مساعدة سهير في انتقامهم من رشيد.
بداية_الفصل 25
حدقت به سهير بذهول قائلة
يعني انت اتجوزتني عشان تصفوا حساباتكم مع جوز كارمن!
ابتسم بمكر وهو يقترب منها واجاب
مين قال كده يا سوسو.. انا اتجوزتك عشان حبيتك..
عقدت ما بين حاجبيها وهي تتعمق بالنظر اليه.. غمز لها بطرف عينيه واضاف
بس حبي ليكي اكيد مش هيمنع اننا ننتقم من جوز بنتك وبرضه هيكون لكي الحلاوة.
حدقت به بدهشة وهي تفكر في عرضه عليها الغير مباشر لكي تشاركه ما يريد فعله في زوج ابنتها التفتت تنظر الي غرفة ابنتها وتحدثت اليه بصوت منخفض
يبقى خلينا نوصل كارمن بيت جوزها الأول عشان جوزها ميحسش بحاجة ولما نرجع نبقا نكمل كلامنا ونتفق.



ابتسم زوجها وهو يتحدث بثقة
هنتفق انا متأكد انك ذكيه ومستحيل تضيعي فرصه زي دي.
أومأت برأسها وهي تتجه الي غرفة ابنتها لكي تراها. وقف زوجها يزفر بغيظ عقب ابتعادها عنه وهمس بصوت منخفض
قد ايه انتي حقيره يا سوسو!
دلفت سهير الي غرفت ابنتها واقتربت منها تتحدث اليها ببرود
ايه يا كارمن حاسه بإيه دلوقتي!
كانت كارمن مازالت تبكي پخوف همست بصوت ضعيف واجابة علي سؤال والدتها
انا خاېفه اوي يا ماما.. الراجل ماټ خلاص
زفرت سهير پغضب وتحدثت اليها بقوة
ما ېموت ولا يولع انتي شاغله نفسك بيه ليه! قومي اقفي علي رجلك وانسي كل اللي حصل هنا ومش عايزة حد يعرف اي حاجة عن اللي حصل.. وخصوصا جوزك يا كارمن اظن انتي فهماني.
تحدثت كارمن پخوف
يعني هو ماټ
اجابة والدتها بقسۏة
ايوه ماټ يا كارمن.. كده ارتحتي!
شهقت كارمن وبكت باڼهيار
يعني انا قټلت.. هيعدموني يا ماما.
جلست سهير امامها وتحدثت اليها بقوة
لو سمعتي كلامي مش هيعدموكي ولا حاجة يا كارمن.. مش لازم حد يعرف بلي حصل وخصوصا جوزك.
نظرت اليها كارمن وهي تبكي اضافة والدتها بثقة
رشيد ظابط يا كارمن وشغله اهم حاجة في حياته ولو عرف اللي انتي عملتيه هو اول واحد هيلف حبل المشنقه حوالين رقبتك.


ارتجف جسدها وهي تستمع الي حديث والدتها ربتت سهير علي ظهرها واضافة
انتي لازم تهدي وتنسي كل اللي حصل وانا هوصلك بنفسي دلوقتي بيت جوزك عشان ميحسش بتأخيرك ويشك في حاجة.
أومأت برأسها وهي تجفف دموعها وهمست وجسدها يرتجف بشدة
انا خاېفه اوي يا ماما.. انا قټلته ڠصب عني والله.. كنت بدافع عن نفسي.
أومأت سهير برأسها وتحدثت بجمود
انسي كل اللي حصل يا كارمن.. وخلينا نوصلك بيت جوزك ولأخر مرة احذرك اوعي تغلطي قدامه او يشك فيكي.. رشيد لو عرف اللي انتي عملتيه صدقيني هو اول واحد هيحطك في السچن.
هزت كارمن رأسها بالايجاب وهي تستمع الي حديث والدتها پخوف. ساعدتها والدتها علي الوقوف وأخذت يديها وقامت بمساندتها الي خارج الغرفه ومنها إلى السيارة جلست كارمن بداخل السيارة وهي تبكي پخوف انطلق بهما زوج سهير الي حيث مسكن كارمن مع زوجها رشيد وساعدتها سهير على الصعود الي شقتها ثم تركتها بمفردها بعد تأكيدها عليها للمرة الاخيرة ان لا تخبر رشيد بما حدث معها وحذرتها من رشيد واستمعت كارمن لتحذير والدتها وجلست بداخل غرفة النوم تفكر پخوف ماذا سيحدث اذا علم رشيد بما فعلته وقټلها لهذا الرجل! كل ما حدث معها منذ ذهابها الي منزل والدتها حتى عودتها الي منزل زوجها الان كان مثل الکابوس وكأنها تشاهد احد افلام الړعب! لا تصدق ان يديها اصبحت ملطخة بدماء بشړ!
لم تتحرك من الغرفة حتى المساء كانت تعانق جسدها وتبكي ثم تصمت وتجفف دموعها وتحاول رسم الهدوء المصطنع حتى تستطيع مواجهة رشيد بعد عودته من عمله لكنها كانت تفشل في